الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انا أنثى حفظتك في زمن الضياع ..، <><><>

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ANA DANA
مشرفة الفئه الأدبيه
مشرفة الفئه الأدبيه


انثى عدد الرسائل : 122
العمر : 23
ناديك :
المزاج :
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 22/10/2007

مُساهمةموضوع: انا أنثى حفظتك في زمن الضياع ..، <><><>   السبت مارس 29, 2008 2:05 pm


إلى من يهمه أمري

ما لو لم يكن يهمك / أمري
أعترف لك ..،
أرعبني ما ورد أعلاه
ياااااه تخيل أنك اكتشفت في نهاية الأمر أنه لا يعنيك

أي شجاعة ستمتلك حينها
تواجهني بالأمر
وأي ذكاء سيستلزمك لتشرح لي ذلك
وأي ثبات ستحتاج لتخبرني بتلك الفاجعة

أمرك لا يهمني
أي قسوة ستجعلك تقتلني بها وترحل
وأي عمر سيسعفني لـ أتحملها


واقع "مؤلم" أن يتمناك الجميع إلا من تمنيته
واقع "مرعب" أن تكون المقصود فيما ورد أعلاه
ولكنك لا تعلم
واقع "قاتل" أن تكون تعلم بأنك المقصود
ولكنك تجيد دور التخاذل والغباء ببراعة

حتما أنت لن تشعر بقيمة ما لديك
إلا إذا فقدته ..، فبربك لا تجبرني على أشعرك بقيمتي معك


احتضنتك..، في جوف ليلة قتلني صقيعها
ضممتك..، إلي بكل ما أوتيت من قوة
ضممتك..، إلي وكأنك كنت أخر ملاذ لأضلعي
ضممتك..، إلي برعب طفلة وجدت صدر أباها بعد فقده
احتضنتك..، ونسيت يومها دفء دمي في وريدك
فمضيت دونك باردة حد التجمد


كنت أعلم...، في خضم غابة حبك ..، سيتكسر فأسي
كنت اعلم...، بأنني سأخرج من حرب حبك ..، مهزومة بانكسار
كنت أعلم...، بأنني سألقي بعد حبك...، على أعتاب الأحاسيس بـ ألم كنت أعلم ..،
وجل ما قتلني هو "علمي"...

أيقنت بعد سنين عشق مخملية
بان القلب لا يسكنه إلا رجلا واحدا
يمر ..، يأتي ..، يرحل ..، الكثير ....الكثير
ولا يملأ الحيز بأكمله سواك



رجوتك بربك أن تحتم عليك فراقي
أن شعرت بأن كل مساحات الأرض لم تعد تتسع للقائنا
وأن حقيقة الفراق قد غلبت ظن الحب علينا
وبأن قلوبنا قد تعبت تضخم هذا الحب بداخلها
وأن عقولنا قد ملت كبح جماح عاطفتنا
وأن طفل عشقنا قد مات عطشا

رجوتك بالله..، الذي أعماني بحبك عن كل شي
لا تلقي علي بفاجعة فراقك وتمضي بعيدا عني
رجوتك بربك..، أن أتى الفراق
كن أنت كما عرفتك
حنونا
كن رحيما
كن بارا بقلبي الذي أكبرك يوما ما بحبك
كن أنت فقط
وسأنصت لكل ما ستبرره
حتى وأن كان غير مبرر
حتى وأن كان سيلزمني عمرا أخر لاستيعابه
وقلبا أخر لتحمله-!


يا أنت
من تراه أخبرك بأنني أحببتك إلى الدرجة التي
جعلتني أغفر لك ما لا يغتفر
فا أتيتني تلقي علي بـ ما لا يغتفر

من تراه أخبرك بأنني متعلقة بك
إلى الدرجة التي جعلتني أفطم منك عن جميع الرجال
فـ أمنت مكر فراقي لك؟

يا أنت

كنت قبلك جميلة
كنت قبلك بريئة
كنت قبلك نقية

بربك ما لذي تبقى بي لتقتله..!!


يوما ما ستفارقني بـ ملء إرادتك لتقترن بـ سواي
سأكون حينها أكبر
أجمل
أنضج
وحيدة كالموت
وسيقرونني بسواك - بـ ملء إرادة القدر
حينها
هل سأكون خائنة لك

يوما ما أقسمت بأنك تحبني
وأقسمت بأنك لن تتركني
وأقسمت يوما بأنني منك
وأقسمت بأنني أنت
وأقسمت بأنك لا تطيق فراقي

أقسمت لي بأنني دنياك وعالمك وكل ما هو لك

أقسمت وأقسمت وأقسمت

وخذلت منك
خذلت منك
خذلت منك

فـ هل كنت رجل كثير القسم
أم أنا من كنت الـ مرأة كثيرة التصديق

أنا لم أحبك كرجل
حتى إذا ما ذهب رجل أتى غيره
أنا أحببتك كوطن
فكيف لوطن أن يذهب مني
ويأتي غيره
ترى أين أنا منك

بيننا صحاري ,,, وبحار ,,، ومسافات
لا تقاس ولا تقدر
عادات وتقاليد وجيوش اختلاف
بيننا سماوات ابتعاد وغيوم فراق وحساد كثر ،،،بيننا

شعرة حظ ..، تكاد أن تقطع أو أن يقتلعها القدر بـ طريقة

ترى
هل كنت لك فتاة حلمك
أم
( فتات) أحلامك ..!؟

هكذا أنا معك

حملت منك بـ آلاف أجنة فرح
أجهضهم رحم الواقع


هكذا أنا معك

كل ما يجمعنا "حفنة ذكريات "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انا أنثى حفظتك في زمن الضياع ..، <><><>
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئه الأدبيه :: منتدى الشعر و عـذب الـكـلام-
انتقل الى: